ما بين ثقافة النمل والنحل

ما بين ثقافة النمل والنحل

فرق بين أن يكون الإنسان مثقفا، وبين أن يكون واعياً ثقافياً، فالمثقف في المنظور العام - وللأسف الشديد - هو الشخص الذي يمتلك كومة من المعلومات المتنوعة في صندوق العقل بغض النظر عن محتوى تلك المعلومات أو الغاية من جمعها وكيفية توظيفها. بينما الإنسان الذي يعيش الوعي الثقافي، هو ذلك الإنسان الذي يتفاعل مع المفردة الثقافية التي تنسجم مع المحتوى المقدس للقيم الإلهية، والتي تسير نحو القرب الإلهي عن طريق السير التكاملي الفردي والمجموعي، التي تجعل من ذلك الإنسان عنصرا فاعلاً له حضور مع الآخرين، للأخذ بأيديهم نحو الكمال. 

أما المثقف الذي يجلس فوق الأبراج العاجية، وينظر للآخرين نظرة دونية، فهو في حقيقته كالنملة التي تعيش الحرص في جمع الطعام لنفسها، أو كدودة القز التي تلف الحرير حول نفسها حتى تموت، فلابد أن يعيش المثقف كالنحلة التي تمتص الرحيق من الزهور، وتصنع منه عسلا. وكلنا أمل بأن تكون هذه المجلة المباركة كخلية نحل تصنع العسل الخالص لينتفع منه الآخرون.

فلذا نتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح مشروع المجلة من كتاب وعاملين، ونخص بالذكر (مكتب البيان للمراجعات الدينية) و(مؤسسة أم القرى للتحقيق والنشر).

ومنه تعالى نستمد الموفقية والسداد

 


0 التعليق


ارسال التعليق

احدث المقالات

الاكثر زيارة

الاكثر تعليقا

أعداد المجلة

© كافة الحقوق محفوظة لمجلة رسالة القلم | يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر.